ريحانيات

 

 

الإسم المغربي وإرادة التفرد

 

- دراسة للإسم الفردي المغربي-

 

 

 

الفصل الثاني:

 

حـركـيـة الأسـمـاء بـالـمغـرب

جـدلـيـة الـتـقـلـيد والتـحديـث

 

 

يتحكم في حركية الأسماء في المغرب الحديث مدان اثنان: مد تقليدي، ومد تحديثي.

 

1 . المد التقليدي:

 

يتحرك هذا المد بمقصدية ثابتة وهي: التشبث بمعجم الأسماء التراثية والحفاظ عليها وضمان استمراريتها.

 

I-   التشبث برموز التراث الديني

 

الانتساب للدين الإسلامي والثقافة الإسلامية جعل المغاربة ما بعد الفتح الإسلامي، يحتفلون برموز هذا الدين الجديد ويخلدونها في أسماء نسلهم.

 

 

أسماء الرسل والأنبياء

أسماء الصحابة والفاتحين

محمد

أبو بكر

إبراهيم

عمر

يوسف

عثمان

إدريس

علي

إسماعيل

صلاح الدين

يونس

طارق

سليمان

المعتصم

 

 

 

ب - التشبت برموز التراث العلمي:

 

احتفالا بالنخبة العلمية بالقبيلة، طور المغاربة منذ القرون الوسطى قناعة بقدسية العالم الديني وشيدوا له بعد وفاته، ضريحا بالقبيلة ونظموا له " المواسم "وسموا نسلهم باسمه تبركا به ...

 

اسم عالم

الد ين

اسم

القبيلة

بوشعيب

دكــالــة

عبد السلام

بني عروس

بوغالب

الخلــوط

العربي

منطقة أصيلة

 

 

2 . المد التحديثي :

 

يتميز هذا المد بمحاولة تجاوز المعجم القديم بحثا عن أسماء من أقطار عربية أخرى أو طلبا لأسماء مبتكرة في سبيل إنتاج تراكم إسمي، وفي سبيل إنتاج معجم إسمي جديد أكثر انفتاحا

 

 

أ الانفتاح على الإسم المشرقي :

 

تكرس انفتاح المعجم المغربي على المعاجم المشرقية بالبعثات الطلابية المغربية نحو مصر وسوريا منذ الستينيات، وبتدفق الأفلام والمسلسلات والمسرحيات والروايات والقصص المشرقية على المغرب. إضافة إلى عامل

السياحة

 

 

الإسم

الذ كر

الإ سم

المؤ نث

حيدر

بهية

فيصل

نجوى

محمود

سهير

فهد

أميمة

صنع الله

سهى

سعد الله

نعمة

 

 

ب - الإنفتاح على الإسم المبتكر :

 

انفتح المعجم الإسمي المغربي مؤخرا على الإسم الجديد المبتكر، ومن بين الأدوات المشغلة لهذا الغرض :

 

  استعارة أسماء للإناث من المعجم الغربي الخالية من أية حمولة دينية، مثل :

صوفيا، صونيا، صابرين، كاميليا، ، شيرين، نادين

 

   تركيب أسماء للذكور عن طريق حذف أحد مكوناتها، مثل :

 

الإسم الأصلي

الإسم المبتكر

بهاء الدين

صلاح الدين

عماد الدين

بهاء

صلاح

عماد

عبد العزيز

عبد الحكيم

عبد الماجد

عزيز

حكيم

ماجد

نصر الله

سعد الله

نصر

سعد

 

 

لكن عامل الانفتاح على الاسم المبتكر أحدث خلطا واضحا على مستوى جنس الإسم :

 

 

الإسم

الجنس

إحسـان

الذكر+ الأنثى

بـهـاء

الذكر+ الأنثى

جـهـاد

الذكر+ الأنثى

رجــاء

الذكر+ الأنثى

 

 

  تركيب :

 

تتميز حركية الأسماء بالمغرب بتجاذب مدين كبيرين :مد تقليدي يتقصد ضمان انتماء المولود الجديد إلى الجماعة بتراثها وثقافتها ؛ومد تحديثي يرى في الإسم مجالا خصبا لتمرير أو تكريس ثقافة التفرد والتميز والاختلاف.

 

 

المحتـويــات

 

مقدمة

 

مدخل نظري

 

الفصل الأول :

أبعاد الإسم المغربي : جدلية التفرد والتصنيف

 

الفصل الثاني :

حركية الأسماء بالمغرب - جدلية التقليد والتحديث

 

الفصل الثالث :

تصغير الأسمــاء بين الدلـع والقــدح

 

الفصل الرابع :

إيحائيـة الإسم الإسـم والشخصية، أية علاقة ؟

 

الفصل الخامس :

التسمية بالصفات الإلهية من الدلالة الدينية الى الدلالة الفردية

 

الفصل السادس :

اللقب وهاجس الخوف من الآخــر المختلـف

 

خاتمة محتملة

 

ملاحـــــق

 

 

 

خريطة الموقع

 

دِفَاعًا عَنِ الْقِرَاءَةِ

بَيَانَاتُ أدبية

"الحاءات الثلاث" مضامين الغد

روايات

حِوَارَاتٌ مع الرَّيْحَاني

حِوَارَاتٌ من الشرق والغربٌ

المَكْتَبَةُ الإِلكْتْرُونِيَةُ

درَاسَات سِيميَائِيَةُ للأسماء

رهانات الأغنية العربية

السيرَةُ الذَّاتِيَةُ

أدب الطفل

مجاميع قصصية على الخط

الألبوم المفتوحُ

تقديم أعمال الأصدقاء

مجاميع قصصية مشتركة

ENGLISH

FRANCAIS

الصفحة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة للمؤلف

saidraihani@hotmail.com

 

 

   <title>http://www.khayma.com/culture-space/arabicversion-shortstory-index.htm</title>

<meta name="description" content=" دلالة الإسم، دلالة الأسماء

<meta name="keywords" content=" الإسم الفردي الإسم الشخصي، فلسفة الأسماء ">